كلاب سوليموف العاملة في إيروفلوت تحصل على الجائزة الكبرى خلال حفل توزيع جوائز إيبرا الذهبية 2018، بينما تحصل إيكيتاس البريطانية على جائزة المساهمة العالمية



برشلونة، إسبانيا

تم منح الجائزة الكبرى لعام 2018 (Grand Prix) من جوائز إيبرا الذهبية للتميّز في العلاقات العامة، جوائز العلاقات العامة الأكثر اعتباريّةً في العالم، لحملة نظّمتها شركتا فلايشمان هيلارد فانغارد (FleishmanHillard Vanguard) وأورتا كوميونيكيشنز (Orta Comunications) في روسيا بمناسبة الذكرى الخامسة والتسعين لتأسيس الطيران الروسي "إيروفلوت" (Aeroflot).

أنشأت شركة الطيران إيروفلوت برنامج علاج يوظّف الحيوانات الأليفة لمساعدة الأطفال المصابين بالتوحّد، ويتمّ استخدام كلاب سوليموف الخاصة بالشركة لهذا البرنامج، فخصال سلالة الكلاب هذه تجعلها مناسبة للتفاعل مع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتم تقديم الجائزة خلال حفل عشاء مميّز في برشلونة، حضره 180 مشاركًا من 50 دولة تمتد من بيرو عبر غانا إلى أستراليا.

كما تم الإعلان خلال الحفل عن جائزة المساهمة العالمية، وهي جائزة اعتبارية يتم منحها للعلاقات العامة التي تهدف لتلبية أحد أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. لقد أدى إنقاذ الأرواح في أنغيلا من قِبل مؤسستي إيكيتاس (Aequitas) الاستشارية في المملكة المتحدة وذا بيور أنغيلا (Pure Anguilla) إلى عدم التزام حكومة بريطانيا بالاستجابة لإعصار إيرما الذي ضرب أنغيلا عام 2017، مما أدى إلى هلاك الجزيرة الكاريبية. واستهدفت حملة إيكيتاس رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، ووزيرة الخارجية البريطانية وصناع قرار آخرين، وأمّنت الدعم لإنقاذ الجزيرة.

وقال بارت دو فريس، رئيس إيبرا ورئيس هيئة تحكيم الجوائز الذهبية: "استضاف مركز بلانكرنا وإيمرسون للتواصل العالمي حفل توزيع الجوائز هذا العالم، والذي كان الأكبر والأنجح منذ عدة سنوات".

وأضاف، " لقد سمعت الكثير من التعليقات التي أثارها الحاضرون بسبب طبيعة الحفل العالمية، إذ أنّه يمثل كل القارات. وكانت الأمسية ذات جو مفعم بالمرح والفخر وروح الفريق".

الجمعية الدولية للعلاقات العامة

الجمعية الدولية للعلاقات العامة "إيبرا"، هي شبكة عالمية رائدة لمحترفي العلاقات العامة، والعضوية فيها للأفراد لا للشركات. وتهدف لتطوير الاتصالات المفتوحة والممارسات الأخلاقية للعلاقات العامة بشكل أكبر. وتحقق إيبرا هذا الهدف من خلال فرص التشبيك، وميثاق الشرف، والقيادة الفكرية للمهنة. كما أن "إيبرا" هي المنظم للجوائز الذهبية السنوية للتميّز. وتمتلك المنظمة 60 عاماً من الخبرة، وهي معترفة من قبل الأمم المتحدة، وتتواجد حول العالم في كل مكانٍ تمارس فيه العلاقات العامة. وترحب إيبرا بكل من يمارسون المهنة الذين يشاركونها أهدافها ويتمنون أن يصبحوا جزءاً من زمالة إيبرا العالمية.

الجوائز العالمية الذهبية للتميّز في العلاقات العامة

تأسست مبادرة جوائز إيبرا الذهبية العالمية السنوية (GWA) عام 1990 لتكريم التميّز في مجال العلاقات العامة حول العالم، وتغطّي مجموعة متنوّعة من الفئات. يفخر الحاصلون على الجائزة بالاعتراف الممنوح عند المشاركة كونهم لبّوا المعايير الدولية للتميز في العلاقات العامة. ويتم منح جائزة كبرى (Grand Prix) كل عام للمشاركة التي تمثّل أعلى المعايير لذلك العام. وفي حين أنّ هناك العديد من جوائز العلاقات العامة الوطنية والإقليمية، لا يوجد سوى نظام عالمي واحد حقيقي، وهو جوائز إيبرا الذهبية العالمية السنوية.

 


تابعنا :
آخر الأخبار :