في عالمٍ يكتظّ بالأخبار المزيّفة تحتفل إيبرا بمدوّنة أثينا 1965



تناقش إيبرا ثاني مدوناتها التكوينية التي دعمت أخلاقيات العلاقات العامة العالمية منذ ذلك الحين.

وتمتد جذور مدونة أثينا إلى ميثاق الأمم المتحدة، وتؤكّد "إيمان إيبرا بحقوق الإنسان الأساسية وكرامة وقيمة الإنسان". ومن هنا، بنت حاجاتها السلوكية "لتهيئة الظروف للحوار"، و"مراعاة مصالح الأطراف المعنيّة"، و"التواصل لتجنب سوء الفهم" بشكل حاسم.

وتم عام 2011 توحيد كل من مدونة البندقية 1961، ومدونة أثينا 1965، ومدونة بروكسل 2007 للعصر الرقمي تحت مدونة واحدة هي مدونة إيبرا لقواعد السلوك، التي تم تحديثها لتناسب العصر الذي نعيش فيه اليوم.

وحصل ماترا على جائزة رئيس إيبرا من بيير أندريه هيرفو عام 1994 لعمله في كتابة مدونة أثينا. ولأعمال أخرى في فرنسا، أصبح مسؤولًا في وسام جوقة الشرف.

الجمعية الدولية للعلاقات العامة

الجمعية الدولية للعلاقات العامة "إيبرا"، هي شبكة عالمية رائدة لمحترفي العلاقات العامة، والعضوية فيها للأفراد لا للشركات. وتهدف لتطوير الاتصالات المفتوحة والممارسات الأخلاقية للعلاقات العامة بشكل أكبر. وتحقق إيبرا هذا الهدف من خلال فرص التشبيك، وميثاق الشرف، والقيادة الفكرية للمهنة. كما أن "إيبرا" هي المنظم للجوائز الذهبية السنوية للتميّز. وتمتلك المنظمة 60 عاماً من الخبرة، وهي معترفة من قبل الأمم المتحدة، وتتواجد حول العالم في كل مكانٍ تمارس فيه العلاقات العامة. وترحب إيبرا بكل من يمارسون المهنة الذين يشاركونها أهدافها ويتمنون أن يصبحوا جزءاً من زمالة إيبرا العالمية.


تابعنا :
آخر الأخبار :