فن المقايضة: عندما يصل كرم الضيافة للمؤثرين في انستاغرام.



تبعاً لمقالة في (AD week) نشرت عام 2017، أظهرت أن 76% من المسافرين يشاركون صور رحلاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، ووفقاً لاستطلاع رأي أخير أجرته (Fundera)  تبين أن 69% من الزبائن يلتقطون صوراً لطعامهم قبل تناوله.

ليس من المفاجئ أن مواقع التواصل الاجتماعي مثل أنستاغرام، تحتل مكاناً مهماً وذلك عندما يقرر المستهلك أي من التجارب سيدفع أمواله عليها، كعشاء خارج المنزل أو قضاء عطلة في منتجع ما.

وكلما ازداد عدد المتابعين لصفحة المطعم أو المنتجع أو الفندق على انستاغرام وازدادت المنشورات والصور من قبل الزبائن سيزداد الوعي بين مجموعة أكبر من الضيوف المحتملين وبالتالي المزيد من الإيرادات، ومع تطور التكنولوجيا التي تتيح للناس فرصة حجز الإقامة الفندقية أو حجز مطعم من خلال Instagram الذي يعيد توجيه مستخدميه إلى موقع الويب الخاص بهم وبالتالي ليس زيادة الوعي فقط بل زيادة الحجوزات فعلياً.

ولا يمكننا إنكار حقيقة واضحة أن مواقع التواصل الاجتماعي مفيدة في مجال التجارة الالكترونية وإذا كان السؤال هل هي مفيدة كأداة للعلاقات العامة؟

فجوابي هو "نعم"

علاقات تبادلية المنفعة

العلاقات العامة هي عملية الاتصال الاستراتيجي والذي يبنى على أساس العلاقة تبادلية المنفعة بين المنظمات وعامة الناس، ومواقع التواصل الاجتماعي هي أداة مفتاحية في هذه العملية ولطالما ركز خبراء العلاقات العامة بشكل خاص على بناء علاقات مع الصحفيين واستخدام القصص والمواد الصحفية لخلق الدعاية للعلامة التجارية.

عندما بدأت وسائل الإعلام باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي كوسيلة لعملية التغطية الصحفية أي كانت تعتبر مكافأة جميلة في المجال الإعلامي، لم يكن أحد يتوقع أن تستمر مواقع التواصل الاجتماعي بالنمو لتصبح المصدر الرئيسي للمحتوى الأصلي.

 وبدلاً من الاحتفاظ بالاعتقاد أن القصة التي ينشرونها ستنتشر بشكل هائل كما كانت سابقاً، فجأة أصبح لدى محترفي العلاقات العامة وبمتناول أيديهم القدرة على تنظيم المحتوى بأنفسهم وبالإضافة لمجموعة من صانعي المحتوى المعروفين بالمؤثرين.

تحقيق صفقة داهية

إن تحديد المؤثرين الفعليين للمنتجات الخاصة بك سيساعد بتحقيق أهدافك بالنمو وسط المتابعين وبالتالي بين الزوار لموقع الفندق بدون إنفاق الكثير من الأموال، بينما يضع العديد من المؤثرين سعراً محدداً لمحتواهم يمكن لفن المقايضة أن يتصرف بشكل جيد هنا.

يمكنك استخدام أسلوب السمسرة للمحتوى المعدِ للعلامة التجارية ويمكن إعادة استخدامه واحترافه ولاسيما مع غرف الفنادق المجانية والوجبات وعلاجات SPA، وهو أمر منطقي لن يؤثر كثيراً على الميزانية المخصصة للتسويق وبذات الوقت سيخلق سفراء لعلامتك التجارية يتحدثون عنها بصوت أصيل بعد أن جربوها.

العلاقات المؤثرة ليست علاقات إعلامية، إنها إحدى الشراكات في خطة تسويق علاقات" متعددة الجوانب"، ويجب أن تعمل جنباً إلى جنب مع خطة علاقات إعلامية استراتيجية قوية.

العلاقات المؤثرة هي علاقة تبادلية أي يجب أن يتضمن العقد، حتى لو لم تكن العملة الصعبة لكلا الطرفين، يجب أن يتضمن العقد جدولاً زمنياً لوقت إنتاج المحتوى، ونوع المحتوى المقَدم، واللغة التي يجب استخدامها في وصف الخدمة، هذا هو الفرق الرئيسي الوحيد بين العلاقات المؤثرة والعلاقات الإعلامية.

سيكون أفضل تأثير للمحتوى عندما يقدمه المؤثر بصوته الأصلي أي بأسلوبه وبطريقته الخاصة، كما أنه من المقبول تماماً أن تطلب الجهة المتعاونة مع المؤثر إدراج كلمات وعلامات تجارية معينة في المحتوى الناتج، إلا أنه لا يُنصح بالعمل مع المؤثرين الذين سيسمحون لعلامتك التجارية بإملاء ما يقال تمامًا عن خبرتها الفردية مع علامتك التجارية، أو ما هي أنواع زوايا الصورة أو المرشحات المستخدمة، لكي يؤثر المؤثر على علامتك التجارية بطريقة إيجابية، يجب على أتباعهم تصديق ما يتم إخبارهم به والسبيل الوحيد لتحقيق ذلك هو سماعهم في صوت المؤثر الذي يعرفه هؤلاء المتابعين ويثقون به.

المشاركة أهم بكثير من عدد المتابعين، لهذا السبب اكتسب أصحاب النفوذ والمتابعين المتناهي الصغر أهمية خاصة في صناعة الضيافة، لأن عدد متابعيهم رغم صغرهم، غالباً ما يركز في مجتمع واحد يمكن أن يكون مفيدًا لموقعك المحدد، غالباً ما تكون هذه المجموعات الأصغر من المتابعين أكثر ارتباطًا لأنهم يشعرون بوجود صلة مع المؤثر الذي يتابعونه أيضاً، فإن هؤلاء المؤثرين هم أقل عرضة لشراء أتباعهم.

الطريقة الأساسية لحساب المشاركة هي: عدد التعليقات والإعجابات لكل منشور (مضافًا معاً) / عدد المتابعين = 100X  %النسبة المئوية للمشاركة.

·        إنها فكرة جيدة أن تطلب نتائج من الشراكات السابقة. إذا قام أحد المؤثرين بالوصول لك وكان كل شيء يسير بشكل جيد، والمحتوى الخاص بهم يحقق نتائج باهرة، لديهم ارتباط قوي، أتباعهم هم العملاء الذين تريد بناء رابط معهم - لكنك لا تزال غير متأكد، فمن المناسب تماماً أن تطلب منهم أن يخبروك عن أمثلة الشراكات الناجحة مع العلامات التجارية الأخرى لا توجد علاقات متشابهة، لكن من المفيد غالباً معرفة كيفية عملهم مع شركات مثل شركاتك في الماضي ومعرفة ما إذا كانت جهودهم قد حركت أرقام تلك الخصائص، سواء في نمو وسائل التواصل الاجتماعي أو في الحجوزات المباشرة.

·        يمكن إنشاء لحظة Instagram - أو على الأقل المساعدة بها. لا توجد قاعدة توضح أن مصدر إلهام منشور Instagram المثالي يجب أن يأتي بشكل عضوي، يتمتع طهاة المعجنات والسقاة ومديرو السبا ومقدمو الرعاية المنزلية - كل عضو تقريباً من الموظفين الذين يتفاعلون مع الضيوف بفرصة لخلق لحظة تستحق الاهتمام على Instagram  من الذي لا يريد التقاط صورة لمنشفة مثل البجعة ، أو الحلوى مع الزهور الصالحة للأكل؟ بالتالي العمل مع موظفي الفندق أو البار أو المطعم أو المنتجع الصحي الخاص بك لإدراكهم للخصائص الضوئية للعمل الذي يقومون به سيؤدي إلى زيادة مشاركة جهودهم على Instagram.

الكاتبة

لويز أوبراين هي المدير الإقليمي للعلاقات العامة في مجموعة لانجهام   للضيافة في الأمريكيتين، وهي أيضاً مديرة العلاقات العامة في  ذا لانجهام نيويورك فيفث أفنيو ومدير العلاقات العامة بالوكالة ذا لانجهام  بوسطن.

ايميل الكاتبة

Louise.obrien@langhamhotels.com

الموقع الالكتروني

http://www.langhamhospitalitygroup.com/en/about-us/

 

ترجمة: نجلاء علي


تابعنا :
آخر الأخبار :