الارتقاء إلى مستوى التحدي: كيف حافظت CAE على تفاعل الموظفين في خضم الوباء



الارتقاء إلى مستوى التحدي: كيف حافظت CAE على تفاعل الموظفين في خضم الوباء

ساعدت إستراتيجية تمكين الموظفين المكونة من أربعة محاور مع أهداف قابلة للقياس شركة تكنولوجيا الطيران الكندية CAE في الحفاظ على الأداء مرتفع مع معنويات عالية.

بقلم هيلين ف. جانيون.

 

بصفتنا مسؤولين عن الاتصال، تم تكليفنا جميعاً بالحفاظ على ثقافة الشركة وتفاعل الموظفين منذ بداية الوباء، على الرغم من عمل معظم الموظفين من المنزل.

كان هذا هو الحال أيضًا في CAE، وأود أن أشارككم بعض الأفكار حول كيفية ارتقائنا إلى مستوى التحدي.

تتخصص الشركة التي أعمل بها في صناعة الطيران، وهي صناعة كانت من بين الصناعات الأكثر تضرراً بسبب الوباء.

 فكيف يمكننا تغيير هذا الوضع الكارثي بسرعة مع الحفاظ على تفاعل موظفينا؟

كان الجواب هو إشراكهم في الحل بناء على قيمنا المؤسسية.

كما هو الحال غالباً، يعد إشراك أصحاب المصلحة في تحديد الحل معك استراتيجية قوية.

تتمثل إحدى القيم الأساسية لشركتنا في التمكين، لذلك كان من الإستراتيجي بالنسبة لنا الاستفادة من تمكين موظفينا البالغ عددهم 10000 موظف خلال الوباء. كنا نهدف إلى إشراك الموظفين بنشاط على نطاق عالمي، وإبقائهم متفاعلين وفخورين لأنهم ساهموا في مساعدتنا في إيجاد حلول مبتكرة لزيادة إيراداتنا وتحسين عملياتنا، وكل ذلك مع تقليل التكاليف والمخاطر الرئيسية.

بعد العديد من استبيانات الموظفين، قمنا بتطوير أهداف قابلة للقياس ووضعنا استراتيجية تمكين ذات أربعة محاور.

قمنا بتمكين موظفينا من أجل:

اخبارنا ما يريدون سماعه، ورفع الأسئلة إلى الإدارة العليا والحصول على إجابات على أساس اهتماماتهم الحقيقية.

لقد اعتمدنا على المشاركة الشخصية لمديرنا التنفيذي وفريق إدارته. استضاف الرئيس التنفيذي حوالي 20 جلسة مفتوحة لجميع الموظفين في العام الماضي. يمكن للموظفين مشاركة الموضوعات والأسئلة والاهتمامات في وقت مبكر، وسيركز كل عرض تقديمي على ما كان يدور في أذهانهم في ذلك الوقت. خلال الجلسة المباشرة، أجاب الرئيس التنفيذي على الأسئلة على الفور، وأحيانًا المئات منها، والأسئلة التي لم يستطع الرد عليها على الفور (بسبب ضيق الوقت أو المعلومات) تم الرد عليها كتابةً.

وغني عن القول إن العديد من الأسئلة كانت صعبة - لكن الانفتاح أتى بثماره.

 تم الحفاظ على مشاركة الموظفين في CAE خلال العام الماضي على الرغم من الموقف الصعب جدا الذي وجدت الشركة نفسها فيه والتدابير الصارمة التي يجب تنفيذها.

في الواقع، أكد 84٪ من موظفينا أنهم واثقون من قدرة CAE على التغلب على التحديات التي يفرضها الوباء.

لتحفيز روح الابتكار لدى موظفينا، قمنا بتطوير منصة رقمية لتجميع أفكارهم تدعو للحد  من تأثير Covid-19 معًا. وقد أدت الأفكار المقدمة البالغ عددها 310 إلى تحقيق إيرادات كبيرة لشركة CAE (أكثر من 250 مليون دولار أمريكي) وأدت إلى تخفيضات كبيرة في التكاليف (أكثر من 100 مليون دولار أمريكي). تلقينا 2714 تفاعلًا عبر الويب من موظفين على الموقع من 84 موقعًا حول العالم.  

هذه بعض الأفكار التي توصل إليها موظفونا:

1.جهاز التنفس الصناعي CAE Air1: أظهر الموظفون إبداعهم وتفكيرهم الاستثنائي من خلال تصميم جهاز التنفس الصناعي من الصفر للمساهمة في الاكتفاء الذاتي لكندا ومكافحة فيروس كورونا - على الرغم من أننا لم نكن في مجال التكنولوجيا الطبية. حصلت CAE على عقد من الحكومة الكندية لإنتاج الآلاف من أجهزة التنفس المنقذة للحياة هذه، والتي لم تحافظ فقط على 300 وظيفة في CAE خلال عام 2020، ولكن أيضاً 3000 وظيفة في سلسلة التوريد.

Airside (airside.aero): طور الموظفون منصة رقمية للجمع بين الخطوط الجوية المختلفة

2. قبول وتأهيل جهاز محاكاة الطيران من قبل الوكالات التنظيمية، ودعم العملاء يتم إجراؤها عن بُعد

. تقليل مخاطر الأمن السيبراني3

أطلقنا حملة توعية بالأمن السيبراني تسمى تأثير النقرة الواحدة لتعزيز مسؤولية كل فرد شخصياً عن الأمن السيبراني لشركة CAE.لقد قمنا بمحاكاة هجوم إلكتروني لإظهار أنه حتى نقرة واحدة على رابط ضار واحد يمكن أن يكون لها عواقب وخيمة على الشركة، ووجد 90٪ من الموظفين أن الحملة فعالة.

تعزيز التقدير والفخر والروح المعنوية.4

لقد طورنا مبادرات لتقدير الموظفين الذين ساهموا في نجاحنا خلال الأزمة، وكان أحدها يسمى ما وراء القناع / خلف الشاشة. طلبنا من الموظفين ترشيح زملائهم الذين تجاوزوا التوقعات خلال الوباء، إما خلف الكواليس أوخلف  قناعهم أو خلف الشاشة. نسلط الضوء على هؤلاء الأفراد المحترمين وأعمالهم، ونمنحهم التقدير الذي يستحقونه من خلال القصص التي كتبها زملائهم، وكذلك الظهور داخلياً وعلى وسائل التواصل الاجتماعي. لقد كانت مبادرة تبعث على الشعور بالسعادة وتم تقديرها في جميع أنحاء الشركة..

لزيادة المشاركة ورفع الروح المعنوية، أنشأنا أسبوع التقدير يسمى روح CAE واحدة.

خلال هذا الأسبوع:

  • شجعنا الموظفين على نشر البهجة والتشجيع عن طريق إرسال Virtual Kudos (تقدير افتراضي) إلى أكبر عدد ممكن من الزملاء. رفع المعنويات دائما فكرة جيدة.
  • قمنا بدعوة الموظفين من مختلف المناطق على ارتداء لباس من لون معين وبعدها ارسال صورهم لنا، حيث جمعنا صورهم لإعادة تشكيل أكبر قوس قزح في العالم من هذه الصور.
  • هنا في كيبيك (Quebec)، كما هو الحال في مناطق كثيرة من العالم، أصبح قوس قزح رمز عالمي للتضامن والأمل على مدار العام الماضي، حيث يحمل وعد لأيام أكثر إشراقا.
  • شاركنا فيديو مرح وودي ل 60 مديرا ومديرين تنفيذيين من جميع أنحاء العالم يشكر الموظفون على جميع جهودهم أثناء الوباء. حيث قاموا بتصوير أنفسهم فيديوهات بسيناريوهات حقيقية من واقع حياتهم اليومية، وقد لاقت صدى كبير لدى الموظفين: سواء حياتهم المنزلية تصفيف الشعر، اللعب  الخبز. حيث أظهر فريق الإدارة العليا جانبا واقعيا من شخصياتهم في المنزل حيث علينا التأقلم والتعلم فنحن جميعنا في نفس القارب.

شارك الآلاف من الموظفين حول العالم في أنشطتنا المختلفة وأكد 81٪ من الموظفين أنهم فخورون بالعمل في CAE على الرغم من الوضع الحالي.

تبين أن تمكين الموظفين حقق نجاحًا باهرًا، سواء على المستوى الإنساني (مشاركة الموظف) أو على المستوى المالي (نتائج الأعمال وتخفيف المخاطر). عندما تواجه تحديًا صعبًا في الاتصالات، فكر دائمًا في سؤال جمهورك عما سيفعلونه. قد يتضح أن مشاركة جمهورك هي أفضل إستراتيجية لديك!

 

ترجمة: بتول إبراهيم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


تابعنا :
آخر الأخبار :